Posts

Showing posts from October, 2015

Dubai Plan 2012 -ترجمات مختارة

Image
English
Arabic
Dubai Plan 2021 describes the future of Dubai through holistic and complementary perspectives, starting with the people and the society who have always been, and always will be, the bedrock of the city.
This aspect describes the characteristics that Dubai’s people need to have to deliver on the city’s aspirations in all areas, and examines the society needed to support and empower these individuals in achieving their goals. تنظر خطة دبي 2021 إلى مستقبل الإمارة من خلال عدسة شاملة تصف المدينة من خلال منظورات شاملة ومتكاملة؛ بدءاً بمنظور الفرد والمجتمع،
متناولاً السمات المرجو توفرها في أفراد مجتمع دبي، مواطنين ومقيمين، للنهوض بعبء التنمية ولعب دور محوري في قيادة محاور الخطة. علاوة على وصف المجتمع المثالي في تماسكه وتلاحمه واحترامه لتعدد الثقافات والتعايش فيما بينها بانسجام. The plan addresses the urban environment including both natural and built assets, and looks at the living experience of the people of Dubai and its visitors as a result of their in…

انا وسيرين عبد النور

Image
Arab artist Cyrine Abdelnour to endorse REDTAG fashion brand

مؤتمر صحفي لإطلاق مجموعة شتاء وخريف العلامة التجارية رد تاغ في دبي 2015.

كثير من الناس يحاولون الإستفادة من خدمات الترجمة. وبعض الأعمال تستخدم المترجم الفوري لأول مرة. 
أراد وسيط الوسيط بناء على طلب العميل الاجتماع معي قبل الحدث بأيام. لم أستطع الاستجابة لهذا الطلب وذلك لعدم منطقيته؛ فمن ناحية موضوع المؤتمر الصحفي إعلان شراكة بين فنان وشركة أزياء، وليس موضوع تقني بحاجة لإعداد مسبق.
 من جهة أخرى عرضت عليهم اللقاء قبل موعد المؤتمر بساعتين وهذا يكفي لإعطاء اي إرشادات خاصة أو التثبت من كفاءة المترجم. 
اتصل بي الوسيط الثاني يرجو عمل اللقاء، فاخبرته أن كان الأمر كذلك فعليه أن يشرح الأمر للعميل، وان لا حاجة لذلك، فسيرتي الذاتية لديهم تثبت كفاءتي، واستعدادي للقدوم مبكراً. 
جرت الأمور كما أردت، وكما تكهنت فالعميل ليس لديه أدنى فكرة عن الترجمة الفورية وتفاصيلها. 
يتوجب عليك أحيانا تثقيف العميل وطمأنته والاستجابة له لكن الى قدر لا يضع المزيد من الضغوط عليك.
جاء الوسيط وأجرى اختبار ترجمة باللغتين وطلب من معاونيه الحكم على جودة الترجمة. 

ضربني وبكى، وسبقني واشتكى

Image
"He who complains the loudest is the most unsure of himself," Jim Wendler.
على مبدأ ضربني وبكى، وسبقني واشتكى

تلقيت مكالمة هاتفية من الشركة التي استخدمتني لتغطية الملتقى المذكور في المقالة السابقة تفيد بأن المترجم الفاضل قد اشتكى من سوء تصرفي معه اثناء العمل معه وبأنني كنت حاد الطباع وقمت برمي الأوراق التي كان يكتب عليها...
لا استطيع القول أنني كنت أتوقع ذلك، فهاهي ضربة تحت الحزام تأتي منه وهو أمر غريب فعلاً، لكن يبدو أن خير وسيلة للدفاع هي الهجوم، وأستطيع الإقرار بأن استراتيجيته كانت ناجحة. 

ما الذي ترتب على ذلك: 1. شركة تقديم خدمات الترجمة تود إبقاء ذلك المترجم سعيداً كي يستمر في الاتصال بهم لتوفير الخدمة لبعض المناسبات التي تأتي من طرفه. 2. لن تقوم شركة الترجمة بإرسالي الى نفس المناسبة مع نفس المترجم مرة أخرى. 3.  تسبب هذا في تعكير علاقتي مع نفس الشركة ولو بشكل طفيف. 4. رغم أني أعتقد بانني كنت على حق، إلا ان ذلك لن يغير مما آلت اليه الأمور. 5. قد يقوم المترجم الفاضل بالإساءة الى سمعتي من قبيل الانتقام، رغم ان سمعتي طيبة للغاية في السوق، ولن يعكر صفوها حديث هنا أو هناك.
على أية حال،…

الانطباع الأول... والانطباع الأخير(1)

Image
تُذهلني قدرة بعض الناس ومنهم المترجمين على إعطاء إنطباع اولي بالقدرة والتمكن، الذي لا يدوم طبعاً وذلك لأن العمل سيظهر على حقيقته فور بدء الترجمة. هناك أيضاً عادات سيئة توحي بعدم القدرة على العمل ضمن فريق، وهذا من خصائص المترجم التحريري وبعض المترجمين الفوريين الذي يمضون حياتهم في العمل بمفردهم.


عملت اليوم في الترجمة الفورية لملتقى لجهة ما، لم أعرف موضوع ولا حتى عنوان الملتقي لحين وصولي الى موقع الحدث في مسرح بلدية العين (خطأ من العميل). موقع كابينة الترجمة في أعلى قاعة السينما في أحد كابينات عرض الأفلام سابقاً، غرفة صغيرة ومكتظة بالأجهزة القديمة تستخدم كمستودع مهجور، تم تنظيفه على عجل ووضع معدات حديثة من شركة المعدات. كوة زجاجية لا ترى منها إلا سقف القاعة ورؤوس الصف الأول من الحضور وخشبة المسرح بالطبع. 

قمت على الفور بالتعرف على زميل فاضل، حيث قام مشكوراً بإعطائي محاضرة تقديمية باللغة العربية للمتحدثة الرئيسية، وطفقت أمطره بالأسئلة حول المصطلحات والاختصارات والمفاهيم، وتفضل بالإجابة عن جميع الأسئلة.  لربما أعطاه هذا انطباع خاطئ بعدم تمكني من الترجمة لكن "المياه تكذب الغطاس".