Sunday, May 1, 2016

Nothing stays the same...لا شيء يبقى على حاله



‏لا شيءَ يبقى على حالِه
Nothing stays the same
للولادة وَقْتٌ
There's time for birth
وللموت وقتٌ
There's time for death
وللصمت وَقْتٌ
There's time for silence
وللنُّطق وقْتٌ
There's time for words
وللحرب وقْتٌ
There's time for war
وللصُّلحِ وقْتٌ
There's time for peace
وللوقتِ وقْتٌ”
And there's time for time

(محمود درويش)

ترجمة: أحمد الخطيب

Saturday, January 30, 2016

إحتراق المترجم

مضى وقت طويل منذ أن وجدت وقتاً للكتابة في مدونتي رغم أن هذا من الأمور القلائل التي أُحب القيام بها. ما السبب يا تُرى؟ طبعاً كثرة المشاغل والإنهماك في العمل.
  
يأتي أوقات على المترجم يظن بها نفسه سوبرمان، تأتيه الطلبات من العُملاء ولا يستطيع قول كلمة لا سواء في  الليل والنهار، وقت الغذاء، أثناء العطلات، وفي كل الأوقات، ناهيك عن طلبات العائلة وحاجات الأصدقاء وغيرها كثير.

شاهدت في حياتي المهنية أحد مشاهد الإرهاق التام لأحد أصدقائي المترجمين المحترفين الذي إنهار تماماً ولم يعد يستطيع العمل بسبب شدة الإرهاق، اعتزل بعدها العمل لفترة لحين استطاع لملمة نفسه من جديد. وصل  بعدها إلى قرار بأن صحته اهم من أي شيء آخر، وأن العمل لا ينتهي، وانه لا يكلف الله نفساً إلا وسعها.

أمرُ حالياً بموقف شبيه إلا أنني لم أصل للمرحلة النهائية بعد وأرجو أن لا أصل إليها فقد شارفت على ذلك قبل أسبوع او اكثر حيث أصررت على دفع نفسي رغم الإرهاق والانفلونزا وكابرت على نفسي إلى أن لم يعد جسدي قادراً على الإستمرار. ما النتيجة؟ أدركت خطورة الأمر حين قاربت على الانهيار من المرض وإحساسي بحاجة لدخول المستشفى. قمت بتقليص نشاطاتي إلى أدنى حد، قلصت من ذهابي الى المؤتمرات، نظمت جدول مواعيدي واوقاتي في المنزل وخارجه. بدأت بالذهاب الى النوم مبكراً ويبقى ممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين.

من الأمور المهمة للمترجم هو تنظيم بيته الداخلي، فإذا كانت حياته المنزلية مليئة بالفوضى وعدم الإنتظام فسينعكس هذا على إنتاجيته ونوعية العمل الذي يقوم به. من الضروري أن تتفهم الأسرة حاجاتك وأن عملك يستهلك الكثير من طاقتك وجهدك ومقدار حاجتك للراحة. 

شرعت الآن في قبول مشاريع جديدة في نطاق جديد قريب من الترجمة وأقرب إلى الكتابة الإبداعية. يبدو وكأنه تطور منطقي للأمور وللجد والاجتهاد في خدمة العُملاء وطبعاً التوفيق من الله سبحانه قبل كل شيء.



Thursday, October 15, 2015

Dubai Plan 2012 -ترجمات مختارة

English

Arabic

Dubai Plan 2021 describes the future of Dubai through holistic and complementary perspectives, starting with the people and the society who have always been, and always will be, the bedrock of the city.

This aspect describes the characteristics that Dubai’s people need to have to deliver on the city’s aspirations in all areas, and examines the society needed to support and empower these individuals in achieving their goals.
تنظر خطة دبي 2021 إلى مستقبل الإمارة من خلال عدسة شاملة تصف المدينة من خلال منظورات شاملة ومتكاملة؛ بدءاً بمنظور الفرد والمجتمع،

متناولاً السمات المرجو توفرها في أفراد مجتمع دبي، مواطنين ومقيمين، للنهوض بعبء التنمية ولعب دور محوري في قيادة محاور الخطة. علاوة على وصف المجتمع المثالي في تماسكه وتلاحمه واحترامه لتعدد الثقافات والتعايش فيما بينها بانسجام.
The plan addresses the urban environment including both natural and built assets, and looks at the living experience of the people of Dubai and its visitors as a result of their interaction with this environment and the economic and social services provided.

In addition, the plan also focuses on the economy, which is the city’s development engine and its fuel for its march forward
كما تتناول الخطة مستقبل دبي من منظور الفضاء الحضري، سواءً ما يتعلق بعناصر البنية التحتية من بيئة طبيعية ومشيّدة، وطرق ووسائل مواصلات ومصادر طاقة وغيرها، أو ما يتعلق بشكل التجربة الحياتية التي يعيشها أفراد المجتمع من إماراتيين ومقيمين وزائرين سواءً في تفاعلهم فيما بينهم، أو في تفاعلهم مع عناصر البنية الحضرية والخدمات المرتبطة بها اجتماعية كانت أم اقتصادية.

كما تتناول الخطة مستقبل المدينة من منظور اقتصادي، ليس فقط باعتباره محرك التنمية والوقود الذي يغذي المدينة ويدفع باتجاه تطورها المستمر، بل كذلك العامل الذي يجعل من المدينة محوراً في الاقتصاد العالمي لا يمكن تجاوزه.
Finally, the plan addresses the government as the custodian of the city development in all aspects.

These perspectives were divided into 6 themes, each highlighting a group of strategic developmental aims for Dubai, and together forming the city’s vision for 2021
وأخيراً تتناول الخطة مستقبل دبي من منظور الحوكمة الرشيدة، باعتبارها الآلية المؤسسية التي تضمن قيادة التنمية واستمرارها، وتعزيز رفاه الفرد والمجتمع وحفظ الأمن والنظام.

وقد تُرجمت المنظورات السابقة إلى ستة محاور يعتبر كل واحد منها عنواناً رئيساً لمجموعة من الغايات الرئيسة على مستوى دبي، وتشكل في مجملها تطلعات المدينة المستقبلية نحو العام 2021.
- The People: “City of Happy, Creative & Empowered People”
- The Society: “An Inclusive & Cohesive Society”
- The Experience: “The Preferred Place to Live, Work & Visit”
- The Place: “A Smart & Sustainable City”
- The Economy: “A Pivotal Hub in the Global Economy”
- The Government: “A Pioneering and Excellent Government”


Source: dubaiplan2021
- الأفراد : موطنٌ لأفرادٍ مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة
-
المجتمع : مجتمعٌ متلاحمٌ ومتماسك
-
التجربة المعيشية : المكانُ المفضل للعيش والعمل، والمقصدُ المفضّلُ للزائرين
-
المكان : مدينة ذكية ومستدامة
-
الاقتصاد:   محور رئيس في الاقتصاد العالمي
-
الحكومة  حكومة رائدة ومتميزة

انا وسيرين عبد النور

Arab artist Cyrine Abdelnour to endorse REDTAG fashion brand


مؤتمر صحفي لإطلاق مجموعة شتاء وخريف العلامة التجارية رد تاغ في دبي 2015.


كثير من الناس يحاولون الإستفادة من خدمات الترجمة. وبعض الأعمال تستخدم المترجم الفوري لأول مرة. 

أراد وسيط الوسيط بناء على طلب العميل الاجتماع معي قبل الحدث بأيام. لم أستطع الاستجابة لهذا الطلب وذلك لعدم منطقيته؛ فمن ناحية موضوع المؤتمر الصحفي إعلان شراكة بين فنان وشركة أزياء، وليس موضوع تقني بحاجة لإعداد مسبق.

 من جهة أخرى عرضت عليهم اللقاء قبل موعد المؤتمر بساعتين وهذا يكفي لإعطاء اي إرشادات خاصة أو التثبت من كفاءة المترجم. 

اتصل بي الوسيط الثاني يرجو عمل اللقاء، فاخبرته أن كان الأمر كذلك فعليه أن يشرح الأمر للعميل، وان لا حاجة لذلك، فسيرتي الذاتية لديهم تثبت كفاءتي، واستعدادي للقدوم مبكراً. 

جرت الأمور كما أردت، وكما تكهنت فالعميل ليس لديه أدنى فكرة عن الترجمة الفورية وتفاصيلها. 

يتوجب عليك أحيانا تثقيف العميل وطمأنته والاستجابة له لكن الى قدر لا يضع المزيد من الضغوط عليك.
جاء الوسيط وأجرى اختبار ترجمة باللغتين وطلب من معاونيه الحكم على جودة الترجمة. 

وجاء العميل وسأل إن كان بحاجة إلى أن يتكلم ببطء، فاخبرته أن يكون على طبيعته.. 

سيرين انسانة جميلة وراقية، خاطبت الجمهور باللهجة اللبنانية العامية. قالت إنها اختارت هذه العلامة التجارية لعدة امور أحدها الكسب المادي لها والآخر انها تقدم ازياء بسعر معقول تستطيع المرأة العربية شراؤها وكذلك لأنها تحترم طبيعة المرأة العربية وثقافتها. 

في نهاية المؤتمر وقفت سيرين لالتقاط الصور، وبحركات كلها خفة ودلال.


تجمهر الحضور حولها بعد ذلك، وانسحبت من المكان بهدوء.


عجيبة هذه المهنة، تربطك بأشخاص من مشاهير الناس، يتحدثون الى الآخرين بصوتك، يستخدمون كلماتك، تلمسك مشاعرهم ومفرداتهم، وتؤثر بك، وفي كل مرة تترجم لأحدهم، لا تعود كما كنت من قبل أبداً.




















 

Saturday, October 10, 2015

ضربني وبكى، وسبقني واشتكى

"He who complains the loudest is the most unsure of himself," Jim Wendler.

على مبدأ ضربني وبكى، وسبقني واشتكى


تلقيت مكالمة هاتفية من الشركة التي استخدمتني لتغطية الملتقى المذكور في المقالة السابقة تفيد بأن المترجم الفاضل قد اشتكى من سوء تصرفي معه اثناء العمل معه وبأنني كنت حاد الطباع وقمت برمي الأوراق التي كان يكتب عليها...

لا استطيع القول أنني كنت أتوقع ذلك، فهاهي ضربة تحت الحزام تأتي منه وهو أمر غريب فعلاً، لكن يبدو أن خير وسيلة للدفاع هي الهجوم، وأستطيع الإقرار بأن استراتيجيته كانت ناجحة. 


ما الذي ترتب على ذلك:
1. شركة تقديم خدمات الترجمة تود إبقاء ذلك المترجم سعيداً كي يستمر في الاتصال بهم لتوفير الخدمة لبعض المناسبات التي تأتي من طرفه.
2. لن تقوم شركة الترجمة بإرسالي الى نفس المناسبة مع نفس المترجم مرة أخرى.
3.  تسبب هذا في تعكير علاقتي مع نفس الشركة ولو بشكل طفيف.
4. رغم أني أعتقد بانني كنت على حق، إلا ان ذلك لن يغير مما آلت اليه الأمور.
5. قد يقوم المترجم الفاضل بالإساءة الى سمعتي من قبيل الانتقام، رغم ان سمعتي طيبة للغاية في السوق، ولن يعكر صفوها حديث هنا أو هناك.

على أية حال، الدنيا دوارة، والحياة دروس نتعلم منها ونستفيد...لكن ما زال في جعبتي ورقة أستطيع استخدامها لكن اخلاقي لا تسمح لي بذلك، وسأتوقف عن متابعة الموقف إن توقفت الأمور عند هذا الحد.

فهل كان بإمكاني معالجة ذاك الموقف بطريقة أخرى...لا أدري


فما رأيكم؟

Tuesday, October 6, 2015

الانطباع الأول... والانطباع الأخير(1)

تُذهلني قدرة بعض الناس ومنهم المترجمين على إعطاء إنطباع اولي بالقدرة والتمكن، الذي لا يدوم طبعاً وذلك لأن العمل سيظهر على حقيقته فور بدء الترجمة. هناك أيضاً عادات سيئة توحي بعدم القدرة على العمل ضمن فريق، وهذا من خصائص المترجم التحريري وبعض المترجمين الفوريين الذي يمضون حياتهم في العمل بمفردهم.



عملت اليوم في الترجمة الفورية لملتقى لجهة ما، لم أعرف موضوع ولا حتى عنوان الملتقي لحين وصولي الى موقع الحدث في مسرح بلدية العين (خطأ من العميل). موقع كابينة الترجمة في أعلى قاعة السينما في أحد كابينات عرض الأفلام سابقاً، غرفة صغيرة ومكتظة بالأجهزة القديمة تستخدم كمستودع مهجور، تم تنظيفه على عجل ووضع معدات حديثة من شركة المعدات. كوة زجاجية لا ترى منها إلا سقف القاعة ورؤوس الصف الأول من الحضور وخشبة المسرح بالطبع. 


قمت على الفور بالتعرف على زميل فاضل، حيث قام مشكوراً بإعطائي محاضرة تقديمية باللغة العربية للمتحدثة الرئيسية، وطفقت أمطره بالأسئلة حول المصطلحات والاختصارات والمفاهيم، وتفضل بالإجابة عن جميع الأسئلة.  لربما أعطاه هذا انطباع خاطئ بعدم تمكني من الترجمة لكن "المياه تكذب الغطاس".

الزميل متمكن نوعاً ما من الترجمة خصوصاً انها في نطاق عمله، لكن المترجم الفوري لا يمكنه العمل بشكل متواصل لأكثر من فترة  محدودة تبدأ بعدها الكلمات تتفلت منه وتتزايد الوقفات ويصيبه الإنهاك. من عادتي الأ أقاطع زميلي وعدم إرباكه أثناء العمل، سواء بالكتابة أو العبث، ولا أقوم بتدقيق كل كلمة يتفوه بها ما دام يقوم بتوصيل المعلومة المطلوبة، حتى لو استخدم مصطلحات مختلفة. إلا في حال كان المصطلح أساسياً فأقوم بكتابته على ورقة وتمريرها له.

لاحظت على ترجمته الفورية من الانجليزية للعربية أنها تحتوي مشاكل خاصة باللفظ ومخارج الحروف خاصة لتغلب اللهجة المصرية على مخارج بعض الحروف كنطق حرف "الذال" "زاي" فيقول : اللزي، بدلاً من الذي، وغيرها من اللهجات المصرية الدارجة. 

أما من العربية الى الإنجليزية فالمشاكل كانت اكبر حيث استبدال أحرف بأخرى مثلاً( This تلفظ Zes)،  وإضافة أصوات علة على بعض الكلمات مثل (Against تلفظ Againest )، أو (pages تلفظ peegiz).

لا أجد عذراً لمترجم في عدم العمل على تطوير نفسه وتحسين لغته ولفظه في اللغتين. لما لا تقوم بتسجيل نفسك أثناء الترجمة والاستماع لذاتك، او القيام بطلب تقييم من آخرين.  

من الأمور التي غلبت على تصرفات الزميل في الكابينة هي مقاطعتي باقتراح كلمات قبل أن أتمكن من لفظها بصوت عالِ، هذا خطأ كبير فصوت زميلك يصحح لك يظهرلدى الجمهور ويعطي انطباع خاطئ عن مستوى المترجم المتحدث. طلبت منه كتابة ما يقترحه على ورقة وعدم التحدث أبداً أثناء قيامي بالترجمة.

إلا أن هذا تحول لمشكلة ثانية حيث كان يكتب مقترحه بطريقة فيها حدة وباستخدام الورقة التي أمامي وعلى الدوام، ينبغي قيامه بذلك بهدوء وفقط في حالة الحاجة القصوى، لم يعرف هذا المترجم أن لكل مترجم قاموسه الخاص الذي يستخدمه للتعبير وأسلوب بناء للجملة يعتمد على ثقافته وخبرته وسعة ممارسته للمهنة، فلا تتوقع من زميلك أن يكون ببغاء لأفكارك وأسلوبك، وفي حال إطمئنانك الى إجادته لعمله، عليك الكف عن متابعته والاكتفاء بالاصغاء وتقديم المشورة له عند الطلب. طبعاً ضقت ذرعاً بالأمر وقمت بسحب جميع الأوراق ولم اترك له شيء يكتب عليه فتوقف عن المحاولة.

بعد ذلك قام بأخذ دوره، وبعد قليل ارتبك بسبب عطل فني أصاب جهاز الترجمة أمامه بسبب عبثه به عن طريق الخطأ، فاستلمت مكانه. لم يعرف كيف يتصرف فخرج ربما للبحث عن الفني في الطابق الأرضي ونحن في الثاني، وعاد بلا فائدة، فأعطيته هاتفي حيث خزنت به رقم الفني للاتصال به في حال الطواريء. 

جلس بعد ذلك يعبث بالكتابة بالقلم على لوح خشبي على الحائط بجانبه، المزيد من الإزعاج....

لم أفعل معه ما قام بفعله معي، وذلك لأنه رغم كل الأخطاء التي ارتكبها كانت الرسالة تصل بوضوح إلى حد ما أثناء قيامه بدوره وتمكن الحضور من فهم ما يقال والتفاعل سواء بطرح الأسئلة او تقديم الإجابات على الاستفسارات. 

في نهاية الحدث، شكرته وسألته هل أنت معتاد على العمل مع زميل في كابينة الترجمة، كأسلوب لتنبيهه إلى ما قام به، فأجاب نعم، لكن مع أشخاص محددين فقط.  

هذا بعض ما حصل معي اليوم، أحببت مشاركته معكم للفائدة وليس للتشهير بالمترجم الفاضل..

Monday, August 3, 2015

Top 6 Tips on How to Work With Translation Agencies - نصائح للعمل مع شركات الترجمة

Top 6 Tips on How to Work With Translation Agencies

نصائح للعمل مع شركات الترجمة
Top 6 Tips on How to Work With Translation Agencies
Working with Translation Agencies
العمل مع شركات الترجمة
For freelance translators just beginning their careers, the decision to work with a translation service provider rather than directly with clients can be a great choice for getting started on the right path while securing both a consistent flow of projects and a steady income stream. Even experienced translators may find working with a translation agency beneficial to their efforts to remain steadily employed in the translation industry.
بالنسبة للمترجمين المستقلين في بداية حياتهم المهنية، يمكن لقرار العمل مع مزود خدمات الترجمة بدلا من مع العملاء مباشرة أن يكون خيارا جيدا للبدء على الطريق الصحيح حيث يعمل على ضمان تدفق ثابت من المشاريع والدخل. قد يجد حتى المترجمين ذوي الخبرة أن  العمل مع وكالة ترجمة مفيد لجهودهم الرامية إلى مواصلة العمل بشكل مطرد في صناعة الترجمة.
Benefits of working with a language service provider
مزايا العمل مع مزود خدمة الترجمة
There are many benefits to working with a language service provider: the potential for steady work, the reduced hassle of dealing directly with clients, and the time, energy and costs saved in administrative and marketing efforts. In addition, translation agencies are often privy to a variety of translation jobs, allowing their translators to work on many diverse projects.
هناك العديد من المزايا في العمل مع مزود خدمات الترجمة: إمكانية وجود كمية من العمل المستمر، التقليل من متاعب التعامل المباشر مع العملاء، وتوفير الوقت والطاقة والتكاليف المبذولة في الجهود الإدارية والتسويق. بالإضافة إلى ذلك،غالبا ما تكون شركات الترجمة منهمكة في خدمة مجموعة متنوعة من أعمال الترجمة، مما يتيح للمترجمين الفرصة للعمل في العديد من المشاريع المتنوعة.
And for those translators who don’t particularly enjoy sales or customer service, subcontracting with a translation service provider might be well worth the possible negative aspects, such as a potentially lower rate per translation project and less control over project outcomes. The industry also has its fair share of unethical agencies that treat translators as commodities, delay payment for months or skip out on payment altogether. But taking the time to sort the wheat from the chaff may ultimately result in a long-term relationship that can provide years of steady work.
أما بالنسبة لأولئك المترجمين الذين لا يحبذون الدخول في أعمال التسويق أو خدمة العملاء، فإن التعاقد من الباطن مع مزود خدمة الترجمة قد يكون جيدا رغم الجوانب السلبية المحتملة، مثل معدل السعر المنخفض لمشروع الترجمة، وقلة السيطرة على نتائج المشروع. كذلك فإن لصناعة الترجمة كما في غيرها من الصناعات حظها من الشركات غير الأخلاقية التي تعامل المترجمين كسلع، وتعمل على تأخير الدفعات لشهور أو حتى عدم الدفع البتة. لكن أخذ الوقت الكافي لفرز الغث من السمين قد يؤدي في النهاية إلى علاقة طويلة الأجل يمكنها أن توفر سنوات من العمل المستمر.
Once you have been accepted to a translation agency’s panel, there are some practical tips and best practices for working with a translation service provider that you should be aware of. In the eight years that I have been operating a translation company, I have found six attributes that are often the most important factors when selecting translators to retain on our linguist panel.
فورقبولك للعمل من قبل لجنة الإختيار في شركة الترجمة، هناك بعض النصائح العملية وأفضل الممارسات  التي يجب أن تكون على علم بها. في السنوات الثماني السابقة كنت أدير شركة للترجمة، ووجدت ستة اسمات غالبا ما تكون من أهم العوامل عند اختيار إبقاء المترجمين على قائمة اللغويين العاملين معنا.
1. Consistently deliver high-quality work
1. إحرص على تقديم أعمال ذات جودة عالية وباستمرار 
Your reputation as a translator will be determined by the quality of the translations you produce. In order to be a go-to subcontractor for any translation agency, you must consistently produce high-quality work. Most translation service providers are bombarded daily by freelance translators sending in résumés or calling, looking to be part of their panel. If you deliver a subpar translation, you will likely be cut from the panel, because the hard truth is that the translation service provider can easily drop you for another freelancer.
تحدد نوعية الترجمات التي تنتجها سمعتك كمترجم . من أجل أن تكون المترجم المعتمد لأية وكالة ترجمة، يجب أن تنتج باستمرار أعمال ذات جودة عالية. يتعرض معظم مزودي خدمة الترجمة يوميا الى سيل من المترجمين المستقلين الذين يقومون بإرسال السير الذاتية أو الاتصال والذين يتطلعون إلى أن يكون جزءا من فريق العمل. إذا كنت تقدم ترجمة منخفضة الجودة، فمن الأرجح أن يتم شطبك من لوائحهم، لأن الحقيقة الثابتة هي أنه يمكن لمزود خدمة الترجمة أن يستبدلك بسهولة بمترجم مستقل آخر.
But another truth is that translation companies would prefer to work with the same translators again and again – it’s easier for them. This is good news for you if you are already on the panel, but makes it tough for those trying to get the work. The bottom line is that if you want to have a consistent flow of projects from a translation company, you must deeply value your place on their panel and make sure that each and every translation you deliver is your best work possible.
ولكن حقيقة الأمر هي أن شركات الترجمة تفضل العمل مع نفس المترجمين مرارا وتكرارا - لأن ذلك من الأسهل بالنسبة لهم. هذا هو الخبر السار بالنسبة لك إذا كنت بالفعل على قوائمهم، ولكن هذا يجعل الأمر صعباً على أولئك الذين يحاولون الحصول على العمل. خلاصة القول هي أنه إذا كنت تريد أن يكون لديك تدفق ثابت من المشاريع من شركة للترجمة، عليك أن تُثمن عاليا مكانك على قائمتهم، والتأكد من أن كل ترجمة تعمل على تسليمها هي افضل ما لديك.
2. Play to your strengths
2. استفد من نقاط القوة الخاصة بك
Who determines a satisfactory level of quality? A tangible object such as a car can be checked against a well-defined standard, and such an assessment can be fairly objective. A translation, however, is an intangible entity whose quality is very subjective in many cases. But even given the subjective nature of translations, there are certain guidelines that can be applied in order to rectify obvious errors.
من الذي يحدد المستوى المقبول من الجودة؟ الاشياء الملموسة مثل سيارة يمكن التحقق منها مقابل معيار محددة بشكل جيد، ويمكن أن يكون هذا التقييم دقيقاً إلى حد ما. أما الترجمة، فهي كيان غير مادي يعتبر تقييم جودتها في كثير من الحالات أمراً صعب القياس . ولكن حتى في ضوء الطبيعة غير الموضوعية للترجمة، هناك بعض المبادئ التوجيهية التي يمكن تطبيقها من أجل تصحيح الأخطاء الظاهرة.
When evaluating the quality of your translation, ensure that the grammar and style meet the highest industry standards. You may be a highly competent translator of legal documents, but you may have limitations when completing medical translations. Subject knowledge is essential, so only accept work in those areas that you know you can produce high-quality translations.
عند تقييم جودة الترجمة، تأكد أن قواعد اللغة والأسلوب المستخدمة هي وفقا لأعلى معايير الصناعة. قد تكون مترجماً على درجة عالية من الكفاءة في العمل مع الوثائق القانونية، ولكن قد يكون لديك قصورعند العمل على ترجمة طبية مثلاً. موضوع التخصص أمر ضروري للغاية، لذلك تجنب قبول العمل الا في تلك المجالات التي تعلم أنه بإمكانك تقديم ترجمات عالية الجودة بها.
Some of our best translators do precisely this; they pass on projects that they feel they will not reflect their best work. One of our Chinese translators will never take on any medical-related translation projects. She knows her limitations as well as her preferences and will only accept projects that she can deliver with exceptional results.
بعض من أفضل المترجمين لدينا يفعلون هذا الأمر بالضبط، فهم لا يقبلون إلا المشاريع التي يشعرون أنها تعكس أفضل أعمالهم. احد المترجمات للصينية لدينا لا تقبل أي من مشاريع الترجمة ذات الصلة بالمواضيع الطبية. إنها تعرف تماماً مدى القدرات التي تميز أعمالها ولا تقبل سوى المشاريع التي يمكنها أن تحقق بها نتائج استثنائية.
Do not feel obligated to take all the work that is offered to you. Turning away work will actually earn you more respect from the language service provider, as it demonstrates professionalism and competence. If, on the other hand, you take on work for which you are not qualified and produce a substandard translation, it could have devastating results, as the agency will definitely not be pleased with poorly translated work.
لا يتوجب عليك أن تشعر أنك مضطر لقبول جميع الأعمال التي يتم عرضها عليك. قد يُكسبك رفضك لبعض المشاريع  المزيد من الاحترام من مزود خدمات الترجمة حيث يظهر هذا مستوى الاحتراف والكفاءة الذي تتمتع به. من ناحية أخرى، إذا قبلت اعمل أنت غير مؤهل لإتمامه وانتجت ترجمة دون المستوى المطلوب، يمكن أن يكون لذلك نتائج مدمرة، والشركة  بالتأكيد لن تكون مسرورة من عمل سيء الترجمة.
Tip: If possible, have a trusted colleague check your work.
نصيحة: أطلب من زميل لك مراجعة العمل الذي قمت به، إن أمكن.
3. Meet your deadlines
3. أوف بمواعيد التسليم الخاصة بك
It is absolutely critical to meet the language service provider’s deadlines. Sometimes agencies will try to build in some buffer time, but in our current need-it-now culture, buffer time is becoming a thing of the past, so it is wise to take all deadlines seriously.
من الأهمية بمكان الوفاء بالمواعيد النهائية مع مزود خدمات الترجمة. في بعض الأحيان تحاول شركات الترجمة إيجاد وقت إضافي، ولكن في ثقافتنا الحالية، أصبح الوقت الإضافي شيئا من الماضي، ولذلك فمن الحكمة أن تأخذ جميع المواعيد النهائية على محمل الجد.
If your agency gives a deadline of Monday at 9:00 a.m., for example, your should deliver the translation on or before Monday at 9:00 a.m. This may seem obvious, but you would be surprised at how many translators fail to adhere to clearly stated deadlines. A translator who submits his or her project ahead of deadline demonstrates a high standard of professionalism and consideration for both the agency and the end client.
على سبيل المثال، إذا كان لديك مهلة حتى الاثنين الساعة 9:00 صباحا، يجب أن تقوم بتسليم الترجمة في أو قبل يوم الإثنين في 9:00. قد يبدو هذا واضحا، ولكن لا تستغرب كيف أن كثير من المترجمين لا يلتزمون بشكل واضح بالمواعيد المعلنة. المترجم الذي يقدم مشروعه في أو قبل الموعد المحدد يعطي انطباع عن مستوى عال من الاحتراف والاهتمام لكل من الوكالة والعميل النهائي.
Translators who consistently return projects behind schedule are viewed as unprofessional and unreliable. Late projects affect clients, who are often in urgent need of their translations. But even in cases in which urgency is not a factor, agencies are much less likely to use translators who consistently return projects late, as this practice ultimately reflects badly on the agency.
يُنظر إلى المترجمين الذين يتأخرون باستمرارفي تأخير التسليم عن موعده النهائي بصفة غيرمهنية وأنه لا يمكن الوثوق بهم. تؤثر المشاريع المتأخرة على العملاء الذين غالبا ما يكونون في حاجة ماسة إلى الترجمة. لكن حتى في الحالات لا يكون فيها الاستعجال عاملا مهماً، فإن شركات الترجمة  تكون أقل احتمالا لاستخدام المترجمين الذين يتأخرون باستمرار في تسليم المشاريع، كون هذه الممارسة تنعكس على الوكالة سلبا في نهاية المطاف.
So, when working with translation service providers, make sure you deliver your work on schedule as per the stated deadline. Making this a consistent practice will place you in a highly favourable light with the agency, as well as allow you to move on to other projects. It’s a win-win!
لذلك، عند العمل مع مقدمي خدمات الترجمة، تأكد من تسليم عملك في الموعد المحدد وحسب الموعد المحدد. إذا جعلت هذا الأمر من الممارسات الثابتة عندك، سيجعل لك هذا مكان ايجابي للغاية مع الشركة مما يسمح لك بالحصول على مشاريع أخرى. هذا موقف يستفيد منه الجميع!
4. Be tech-savvy
4. كن من البارعين في أمور التكنولوجيا
Proper formatting matters! Translated documents usually appear in the same style and format as the source document. The translated work should contain all of the tables, graphs, headline indentations and so forth as the original. Equally and perhaps more important, however, is the format of the final translated copy. Do not leave it up to the language service provider to format the document (except in cases of desktop publishing or other specialized formatting). Charge a higher rate if the formatting is beyond what would normally be expected.
تعتبرمسائل التنسيق السليم من الأمور المهمة للغاية! تظهر الوثائق المترجمة عادة في نفس النمط والشكل الذي في المستند الأصلي. ينبغي أن يتضمن العمل المترجم كافة الجداول والرسوم البيانية، والتنسيقات وما إلى ذلك كما في الأصل. الأهم من ذلك، هو الشكل النهائي للنسخة المترجمة. لا تترك الأمر إلى مزود الخدمة لتنسيق المستند (إلا في حالات النشر المكتبي أو غيرها من التنسيق المتخصص). يمكنك فرض سعر أعلى إذا كان التنسيق أصعب مما هو متوقع في العادة.
Do everyone (including yourself) a favour and do not take on a translation project if you are not capable of completing the formatting. Often translators who lack experience or who are overconfident in their technical abilities will take on projects that are beyond their expertise and are unable to format the graphs, tables, indentations and so forth. The language service provider is then forced to fix the formatting, which often results in delays for the client.
أسدِ الجميع (بما فيهم أنت) معروفاً ولا تقبل مشروع ترجمة إذا لم تكن قادراً على استكمال التنسيق. في كثير من الأحيان يقوم المترجمين الذين يفتقرون إلى الخبرة أو الذين هم على ثقة مبالغة بقدراتهم التقنية بأخذ مشاريع تتجاوز خبرتهم ويجدون أنفسهم غير قادرين على تنسيق الرسوم البيانية والجداول، والمسافات البادئة وغيرها، مما يضطر مقدم خدمات اللغة لإصلاح التنسيق، الذي غالبا ما يؤدي إلى تأخير التسليم للعميل.
It is also important that a translator understand what software may be needed to complete a given translation project. In the case of specialized formatting needs, such as brochures and advertising copy, desktop publishing software may be needed. If you lack the software required to complete the task, do not accept the work.
ومن المهم أيضا أن يعرف المترجم البرامج المطلوبة لاستكمال مشروع ترجمة معين. في حالة الحاجة الى التنسيق المتخصص كما في الكتيبات ونسخ الإعلانات، قد تكون هناك حاجة إلى برامج النشر المكتبي. إذا كنت تفتقر إلى البرامج المطلوبة لإكمال المهمة، لا تقبل العمل.
It is very important that translators be completely open and honest about their capabilities. If a translator does not feel comfortable accepting a project for any reason, be it subject matter, deadline or formatting requirements, he or she must let the language agency know. You will earn respect for your honesty and openness about your abilities. When project managers are forced to take time to format translations, that is time taken away from managing other projects or attracting new clients.
من المهم جدا أن يكون المترجم واضح وصريح بشأن قدراته. إذا لم يكن المترجم يشعر بالراحة بقبول المشروع لأي سبب من الأسباب، سواء كان موضوع الترجمة، أو الموعد النهائي أو متطلبات التنسيق يجب أن يوضح ذلك لشركة الترجمة. سوف يكسبك هذا الاحترام للصدق والصراحة التي تتحلى بها حول قدراتك. عندما يضطر مديري المشاريع لأخذ بعض الوقت لتنسيق الترجمات، يؤدي هذا الى إشغالهم عن إدارة مشاريع أخرى أو جذب عملاء جدد.
Tip: You will be respected for your honesty!
نصيحة: الصدق سيجلب لك الكثير من التقدير!
5. Communicate responsibly
5. التواصل بمسؤولية
Project managers and translators are all busy people, so it is generally best to limit phone calls and emails to what is necessary to complete the project. Constant communication may limit a language service provider’s ability to respond to client inquiries and quote requests. At the same time, however, translators and project managers should remain accessible to each other.
مديري المشاريع والمترجمين أشخاص مشغولين للغاية، لذلك فمن الأفضل عادة الحد من المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني واقتصارها على ما هو ضروري لإنجاز المشروع. قد يحد التواصل الدائم من قدرة مزود خدمات اللغة للرد على استفسارات العملاء وتقديم عروض الأسعار. في الوقت نفسه، ومع ذلك، على المترجمين ومديري المشاريع أن يكونوا متاحين للتواصل مع بعضهم البعض عند الضرورة.
Often a higher than normal level of communication is to be expected, especially with complex projects and rush assignments. Where tight deadlines are involved, project managers and translators should stay in close contact in order to ensure that the project is completed accurately while still meeting the required deadline.
في كثير من الأحيان من المتوقع وجود مستوى مكثف من الاتصالات، خصوصا مع المشاريع المعقدة والواجبات المستعجلة. في ظروف ضيق الوقت، ينبغي على مديري المشاريع والمترجمين البقاء على اتصال وثيق من أجل ضمان الانتهاء من المشروع بدقة مع الوفاء بالموعد النهائي المطلوب.
Again, problems arise mainly when the level of communication interferes either with a translator’s ability to successfully complete projects by their deadlines or with a project manager’s attention to his or her other agency responsibilities, such as client requests.
مرة أخرى،  تنشأ المشاكل أساسا عندما يتداخل مستوى التواصل مع قدرة المترجم على استكمال المشاريع في الموعد المحدد أو في إنصراف اهتمام مدير المشروع عن مسؤولياته الأخرى، مثل الاستجابة لطلبات العميل.
6. Go the extra mile
6. إبذل مزيداً من الجهد 
As in most endeavours, you will be a standout if you go above and beyond in providing extra service. For example, if you spot an error in a source document and alert your project manager to the issue, he or she can notify the client, thus securing a stronger client relationship which could in turn result in more work in the future. Enabling your company to provide added value to its clients is a service that will not go unnoticed!
كما هو الحال في معظم المساعي، سوف تكون في موقع الصدارة إذا ذهبت إلى مدى أبعد في توفير خدمة إضافية. على سبيل المثال، إذا وجدت خطأ في وثيقة المصدر وقمت بتنبيه مدير المشروع لهذه المسألة، يمكن له أن يخطر العميل، وبالتالي تعزيز العلاقات مع العملاء مما قد يؤدي بدوره الى الحصول على المزيد من العمل في المستقبل. تمكين الشركة من تقديم قيمة مضافة لعملائها هي خدمة لن تمر بدون مكافأة!
Some things to consider
بعض الأمور الواجب أخذها بعين الإعتبار
Should translators correct errors they find in the source text? In general no, because they have not been contracted to work on the source text. It can be very helpful to the client, however, for the translator to make a note pointing out the mistake. This way the client will be able to correct it once the translation is received. Clients appreciate this courtesy (which is oftentimes unexpected).
هل يتوجب على المترجمين تصحيح الأخطاء التي يجدوها في النص المصدر؟ بشكل عام لا، لأنها لم يتم التعاقد للعمل على النص الأصلي. يمكن ان يكون من المفيد للعميل أن يعمد المترجم إلى لفت نظره إلى الأخطاء في المصدر. بهذه الطريقة سيكون العميل قادراً على تصحيح الخطأ بمجرد استلام الترجمة. يُقدّر العُملاء هذا الأمر(والذي هو غير متوقع في كثير من الأحيان).
This leads us to the next question: Should translators include mistakes in the translation if they are present in the source text? Again, we think no. While preserving the meaning of the original text, translators should still present an accurate translated copy, because readers expect accuracy and readability. There is no reason to introduce clearly unintentional mistakes into the translated copy simply because they appear in the source text.
 يقودنا هذا إلى السؤال التالي: هل يتوجب على المترجمين تضمين الأخطاء في الترجمة إذا كانت موجودة في النص الأصلي؟ مرة أخرى، لا أحبِّذ ذلك. بينما يعتبر الحفاظ على معنى النص الأصلي أمراً مهماً، يجب على المترجم تقديم نسخة مترجمة دقيقة، وذلك لأن القراء يتوقعون الدقة وسهولة القراءة. ليس هناك من سبب لإدخال الأخطاء غير المتعمدة بوضوح إلى نسخة مترجمة لمجرد ظهورها في النص المصدر.
In addition to placing a translator’s note, translators should always notify the project manager of mistakes in the source text, as this helps facilitate communication with the client. Upon receiving a translation, most clients expect that it is ready to use, error-free and faithful to their original version. They are often unaccustomed to looking for translators’ notes, so it is helpful for project managers to advise clients of their presence.
بالإضافة إلى وضع مُلاحظة، على المترجم أن يخطر دائما مدير المشروع حول الأخطاء في النص المصدر، مما يساعده على تسهيل التواصل مع العميل. بعد استلام  الترجمة، يتوقع  معظم العملاء أن تكون جاهزة للاستخدام، وفية لصيغتها الأصلية، وخالية من الأخطاء، وهم في الغالب ما يكونون غير معتادين على البحث عن مُلاحظات المترجم، لذلك فإنه من المفيد لمدير المشاريع ان يعمد إلى تقديم المشورة للعملاء حول وجود تلك الملاحظات.
Conclusion
الخُلاصة
To sum up: consistently deliver high-quality work, know your strengths, meet your deadlines, communicate wisely, take on only work you are capable of completing and go the extra mile, and you will undoubtedly become an invaluable asset to any translation service provider. Because none of these behaviours are givens in our industry, a translator who consistently demonstrates these attributes will be treasured by any astute language service provider!
وخلاصة القول: إن الاستمراربتقديم أعمال ذات جودة عالية، ومعرفة نقاط القوة الخاصة بك، وتلبية المواعيد النهائية، والتواصل بحكمة، وقبول العمل الذي لديك القدرة على استكماله، وبذل الجهد الإضافي، سيجعلك بلا شك رصيدا لا يقدر بثمن لأي مزود لخدمات الترجمة، وذلك لأن هذه السلوكيات نادرة في صناعتنا، والمترجم الذي يظهر باستمرار هذه الصفات سيتم تقديره من قبل أي مزود محترم لخدمات الترجمة.
As a freelance translator, you have the unique ability to choose the type and amount of work you take on, as well as where and when you do it. Be realistic about the work you can or cannot produce, and be honest with your translation service provider. You will be respected for knowing both your capabilities and your limits. If you are honest, professional and consistently produce excellent work, whatever translation service provider you choose to work with will keep coming back to you.
كمترجم تعمل لحسابك الخاص، فإن لديك قدرة فريدة على اختيار نوع وكمية العمل الذي تقدر عليه، فضلا عن مكان وزمان الأداء. كن واقعياً بشأن العمل الذي يمكن أو لا يمكن تقديمه، وكن صادق مع مزود خدمة الترجمة الذي تعمل معه. سيتم احترامك على معرفتك لقدراتك وحدودك. إذا كنت صادقا ومحترفاً وتقوم باستمرار بإنتاج أعمال ممتازة، فأياً كان مزود خدمة الترجمة الذي اخترت العمل معه فإنه سيعود للعمل معك وعلى الدوام.
Source: http://www.translationjournal.net/April-2015/top-6-tips-on-how-to-work-with-translation-agencies.html