Skip to main content

13th International Conference on Thalassaemia and the Hemoglobinopathies معلومات تهم المترجمين من المؤتمر الدولي 13 للثلاسيميا وأمراض الدم في أبو ظبي

شاركتُ في المؤتمر الدولي الثالث عشر للثلاسيميا وأمراض الدم في الفترة ما بين 20-23 أكتوبر 2013 في مركز المعارض في أبو ظبي، وقد جمعتُ لكم بعض المعلومات والمصطلحات والتي لربما وجدها زملائي المترجمين مُفيدة في التحضير لهذا النوع من المؤتمرات.

أحمد الخطيب 

What is the meaning of Thalassaemia?  
ما هو مرض الثلاسيميا؟

Thalassaemia is an inherited blood disease, where the patient complains of lifelong severe anemia, associated with other complications, and needs continuous medical attention, specifically regular blood transfusions.
مرض الثلاسيميا من أمراض الدم الوراثية والتي يعاني فيها المريض من فقر دم حاد ومُزمن يترافقه تداعيات أخرى ويحتاج فيها المريض الى عناية طبية مستمرة، وبالخصوص عمليات نقل دم دورية.

Thalassaemia is widespread in countries of the Middle East, Mediterranean and South Asia. That is why it is named Thalassaemia which means related to the sea.
تكثر الإصابة بمرض الثلاسيميا في بلدان الشرق الأوسط والبحر المتوسط وجنوب آسيا، ولهذا سمي بالثلاسيميا والذي يعني متعلق بالبحر Sea. 

In this disease the red blood cells RBC are small in size, and have low content of Hemoglobin (iron rich), as well as shorter life span.
في هذا المرض تكون كريات الدم الحمراء صغيرة الحجم وتحتوي نسبة أقل من الهيموغلوبين (الغني بالحديد)، وكذلك تكون فترة حياتها أقصر بالمقارنة مع كريات الدم الحمراء الطبيعية.

This would lead to high production of RBC leading to increased Iron load, which could be toxic to other organs of the  body.
يؤدي هذا الى زيادة في انتاج الجسم لكريات الدم الحمراء وبالتالي زيادة في نسبة الحديد في الجسم، الأمر الذي قد يسبب التسمم لأعضاء الجسم الأخرى. 

What are the different types of Thalassaemia?
  ما هي أنواع الثلاسيميا؟










- Thalassaemia Major: the affected will have severe anemia and needs regular transfusion.
- الثلاسيميا العُظمى: حيث يعاني المريض من فقر دم حاد ويحتاج الى عمليات نقل دم دورية.




- Thalassaemia Intermedia:the affected has anemia and might need transfusion infrequently or before surgical procedures.
 - الثلاسيميا الوُسطى: حيث يُعاني المُصاب من فقر دم مُزمن وقد يحتاج الى عمليات نقل دم من حين لآخر أو قبيل إجراء العمليات الجراحية.

- Thalassaemia Minor: might have mild anemia, however if two carriers marry the will have 25% possibility of having affected children.
- الثلاسيميا الصُغرى: حيث قد يعاني المريض من فقر دم خفيف، لكن قد يؤدي زواج حاملين للمرض من إنجاب طفل مُصاب بالثلاسيميا العُظمى بنسبة 25% لكل حمل.

- Thalassaemia with Sickle Cell Disease: where the patient will have the feature of both anemias.
- الثلاسيميا مع فقر الدم المنجلي: ويعاني المريض من أعراض المرضين في آن واحد

What are the symptoms of the disease?
ما هي أعراض مرض الثلاسيميا؟
beta-thalassemia symptoms adWG3ovo

There are many symptoms and signs of the Thalassaemia, which usually start at the end of the 1st year, and include the  following:
هناك العديد من الأعراض والإشارات على الإصابة بالثلاسيميا، والتي تظهر على المُصاب في نهاية العام الأول من العمر وتشتمل على ما يلي:

- Pale  skin
-  شحوب الجلد

- Large tummy due to increase size of liver and spleen
- بروز البطن بسبب تضخم الكبد والطحال

- Change in feature of the face, for example large forehead and upper jaw and short trunk and short rib cage.
- تغيير في معالم الوجه، على سبيل المثال، بُروز الجبهة والفك العلوي، وضمور في الجذع والقفص الصدري

- Loss of appetite and increased crying or quietness or delay in growth.
- فقدان الشهية   وزيادة في البكاء أو الهدوء أو تأخر في النمو

- Increase in the level of iron  which will have adverse effect on the bodily function such as the heart, liver, bones, growth, fertility and skin.
- زيادة نسبة الحديد في الدم مما يؤدي الى نتائج مُعاكسة على وظائف الجسد كالقلب والكبد والعظام والنمو والخصوبة والجلد
 
- Prone to be affected with diabetes mellitus at early age.
- القابلية للإصابة بمرض السكري في سن مُبكرة

These signs and symptoms could be controlled with early diagnosis and adherence to treatment.
من الممكن السيطرة على تلك الأعراض عن طريق التشخيص المبكر والالتزام بالعلاج

How to treat Thalassaemia?
 ما علاج مرض الثلاسيميا؟

The only current (2013) treatment is with matched related donor stem cell transplant, at young age to end the disease. However if not available or until then the patient should have the following:
العلاج الوحيد المتوافر حالياً هو عملية زراعة نخاع العظم من مُتبرع مطابق للمرض، ومن الأفضل إجراؤها في سن مبكرة لإنهاء المرض، أما اذا لم تتوفر تلك العملية أو لحين إجراؤها يتوجب حصول المريض على ما يلي:

- Regular blood transfusion
 - عمليات نقل دم مُنتظمة

- Iron Chelation (or removal of Iron) and there are many medications for that in the Market.
- إزالة تراكم الحديد في الجسم، ويوجد هناك العديد من الأدوية المتوفرة لذلك

- Regular checking of hearing, vision, growth and development.
- الفحص الدوري للسمع والنظر والنمو والتطور

- Regular follow ups to address any new developments
-  مُتابعات مُستمر لمُعالجة أية مستجدات

How to prevent Thalassaemia?
 ما هي طُرق الوقاية من الثلاسيميا؟

- The premarital screening, to prevent at risk marriages
- الفحص الإلزامي ما قبل الزواج للحد من زواج العائلات المهددة بولادة المُصابين بالمرض

- Preimplantation genetic diagnosis (PGD): at genetic testing of the  disease in the embryo before implantation which is an expensive complicated procedure, however it prevents having an affected child for families at risk.
 - الفحص الجيني للجنين قبل الزراعة في الرحم وهو اجراء مُكلف ومعقد لكنه يمنع الحصول على طفل مُصاب للعائلات المُهددة


مصطلحات إضافية Additional Terminology


Abnormal liver function اضطراب في وظائف الكبد
Accept Thalassemia إقبل المرض
Accept yourself اقبل نفسك
Be patient not a patient كن صبورا لا مريضا
Blood clots التجلطات
Blood disorders  أمراض الدم
Breast Cancer  سرطان الثدي
Can we survive like others  هل سنحيا كالآخرين
Cervical Cancer  سرطان عنق الرحم
Cirrhosis    تليف الكبد
Colon Cancer سرطان القولون 
Coping mechanisms  اليآت التأقلم
Curative  علاجي
Disorder  اعتلال
Doctors' support دعم من الطبيب
Family support  دعم من العائلة
Fibrosis   تليف
Future outlook in care التطلعات المستقبلية في الرعاية الطبية
G6PD Deficiency  عوز بروتين الدم
Gastric Cancer سرطان المعدة
Haemophilia  الناعور
Hematic  دموي
Hypogonadism انخفاض الخصوبة
Hypothyroidism هبوط الغدة الدرقية
Hypoxia  نقص الأكسجين
Iron chelation تنقية معدن الحديد  من الجسم
Leukemia Cancer سرطان الدم
Lung Cancer  سرطان الرئة
Morals المعنويات
Nephrologist  أخصائي كلى
New advances آخر التطورات 
New research آخر البحوث
Osteoporosis هشاشة العظام
Pluripotent  مُحفزة
Pulmonary hypertension الضغط الرئوي
Sickle Cell  الخلايا المنجلية
Sickle cell disease  فقر الدم المنجلي
Thalassemia  الثلاسيميا
Thalassemia coping mechanisms  أساليب التأقلم مع مرض الثلاسيميا
Thrombophilia  تجلط الدم
Thyroid Cancer  سرطان الغدة الدرقية
Time is a healer الزمن يشفي
Treatment & cure المعالجة والشفاء
Tubular  أنبوبي
Why me  لماذا أنا
أحمد الخطيب، 2013

Comments

Popular posts from this blog

كيف تبدأ في العمل كمترجم مستقل؟ (1)

كيف تبدأ في العمل كمترجم مستقل؟ سؤال طرح عليّ عبر حسابي على تويتر، وكي تعم الفائدة أحببت ان أجعل هذه المعلومة متاحة لجميع من يرغب بممارسة العمل المستقل بشكل عام، والعمل كمترجم مستقل بشكل خاص. -  اكتساب الخبرة في الترجمة أمر ضروري وهذا لن يتحقق ما لم تمارس الترجمة بشكل فعلي. أول ما بدأت فيه هو التطوع مجاناً لترجمة أعمال تنشر على الإنترنت. هناك عدة مواقع ومواد يمكنك المشاركة في ترجمتها واكتساب الخبرة عبر قيامك بذلك مثل ويكبيديا، وموقع تيد، وغيرها. ابحث وستجد. -  التخصص أمر مهم، لكن في البداية جرب كل أنواع الترجمة، ولا تركز على الأدبية فمجالها محدود في عالم التجارة والأعمال - القراءة باللغات التي تعمل بها، من عادتي اذا اقتنيت كتاباً مترجماً أن ابتاع النسخة الأصلية (غير المترجمة) وكثيراً ما كنت أقارن بينها. - المهارة باللغات التي تترجم بينها من الأمور المهمة جداً. هناك من يركز على معرفة متعمقة في قواعد اللغة والنحو والصرف وبرأيي هي مهمة للغاية، لكن من تجربتي الشخصية فقد كنت ماهراً في قواعد اللغة الانجليزية وضعيف في قواعد اللغة العربية كعلم صرف. تغلبت على هذا الضعف بكثرة القراءة

الترجمة الفورية وصعوباتها

الترجمة الفورية وصعوباتها    La Traduction simultanée et ses difficultés بقلم الدكتور حسيب الياس حديد   كلية الاداب جامعة الموصل          الترجمة الفورية نشاط فكري وإبداعي يقوم على أساس اكتساب المضامين المعرفية والعمل على نقل هذه المضامين بطرق شتى يتم اختيارها من قبل المترجم الفوري ، ولابد من ان يكون نقل المضامين متكاملاً . وفي الحقيقة لا تعدّ مهمة الترجمة الفورية مسألة يسيرة وإنما هي مسألة معقّدة ومتشعّبة ودقيقة . وتختلف الترجمة الفورية عن الترجمة التحريرية في جوانب عديدة أهمها الإصغاء والفهم والتحليل وتبليغ الرسالة في وقت محدد للغاية أي ان ليس للمترجم الفوري متسعاً من الوقت لكي يصوغ التراكيب ويعيد صياغتها مثلما يريد في الوقت الذي هنالك  من يستمع اليه ينتظر منه إبلاغه الرسالة وبالسرعة الممكنة كما ان المترجم الفوري يواجه المستمع الذي يستلم منه الرسالة في حين ان المترجم التحريري يواجه القارئ الذي سوف يقرأ ما يدوّنه . وهنالك اختلافات أخرى بين المترجم والمترجم الفوري . فالمترجم الفوري لابد من ان يكون مؤهلاً للإضطلاع بهذه المهمة الصعبة والدقيقة ولا يمكن ان نطلق صفة المترجم ال